director.jpg
أصدقائي الأعزاء

التعليم العالي هو مرحلة هامة في حياة كل فرد. لاختيار الجامعة والتخصص أهمية بالغة، فيجب الأخذ بعين الاعتبار سمعة الجامعة ونوعية الدراسة والتكوين وفرص العمل في المستقبل. يحظى التعليم في روسيا بمكانة هامة ً. وهذا يؤكده ريادة روسيا بنسبة المتعلمين وعدد الحاصلين على الشهادات العليا وذلك بفضل الجامعات ونظام التعليم في روسيا.

الطلاب هم ثروة بلدنا. لذا تمنح روسيا أكثر من 500 تخصص في مجالات العلوم الطبية، الهندسية الاقتصادية والإنسانية في أكثر من 650 جامعة حكومية، أين يجد كل طالب التخصص الذي يتناسب ورغباته. كما أن هاته الجامعات تزخر بالأساتذة الأكفاء والمعدات الحديثة والعصرية لضمان تكوين عالي الجودة وشهادة معترف بها دوليا. إن الجامعات الروسية هي عبارة عن تراث ثمين متوارث من الأجيال السابقة من الأساتذة والمختصين.
تبنت روسيا مهمة انسانية بفتحها أبواب جامعاتها للطلاب من جميع أنحاء العالم للحصول على تعليم عال وشهادات جامعية فقامت بإعداد وتكوين مختصين أجانب وجعلته أحد أولوياتها فبفضل تمويل الحكومة ودعمها المادي أصبحت تكاليف التعليم في الجامعات الروسية معقولة جدا و في متناول الجميع. يدرس في روسيا اليوم أكثر من 310000 طالب أجنبي من أكثر من 200 بلد. فكل طالب عزيز علينا، وأثمن مكافأة لنا هي إنجازاتكم وفخرنا نجاحاتكم المهنية. ولذلك فإن نظام التعليم في الجامعات الروسية يعتمد على التعامل الفردي مع كل طالب، الدي يساعد على اكتشاف مهارات ومواهب الشباب.
ندعوكم للدراسة في روسيا، أكبر بلد في العالم، البلد الذي اهدى العالم رجالا وعلماء عظماء، الحائزين على جوائز نوبل، الأطباء المتميزين، الرياضيين، المهندسين المعماريين، الممثلين الفنانين المبدعين، الكتاب والشعراء. روسيا، هي البلد الأكثر تعددا للجنسيات والأديان، يعيشون في سلام ومحبة هنا، ستتمكنون من إقامة صداقات من جميع أنحاء العالم. كما ستتمكنون من السفر والمشاركة في الأنشطة العلمية في مختبرات الأبحاث في دول مختلفة، بالإضافة إلى التدريب العملي في كبرى الشركات.
نحن ومنذ أكثر من 27 عاما نساعد الطلاب من مختلف البلدان للتسجيل في الجامعات الحكومية الروسية، وإيجاد مسارهم العلمي في روسيا. إن المساعدة والدعم الذي سيقدمه لكم الفريق المختص في مؤسسة “RACUS” سيسهل لكم متابعة دراساتكم الجامعية لتصبحوا مختصين ذوكفاءة عالية.
حلمكم بأن تحصلوا على تعليم ذو جودة عالية بتكاليف معقولة أصبح حقيقة! أهلاً وسهلاً بكم في روسيا!
تقبلوا مني فائق التقدير و الاحترام، نوتسالوف أفباكار خاتيبوفيتش
المدير العام لمؤسسة راكوس “RACUS”